أبرز المعلومات عن المرشح لخلافة حسن نصر الله «الرجل الثاني»

تعرف على أبرز المعلومات عن «الرجل الثاني» المرشح لخلافة حسن نصر الله وهو هشام صفي الدين المقرّب من الحرس الثوري وله علاقات عائلية مع قاسم سليماني وقد توقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن يكون هشام صفي الدين، رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله، هو الخليفة المحتمل لقيادة “حزب الله” وذلك على خلفية الأنباء التي تفيد بمرض الأمين العام لـ «حزب الله» اللبناني حسن نصر الله.

وبحسب تقارير إسرائيلية فإنَّ هشام صفي الدين مقرَّب من الإيرانيين والحرس الثوري، وله صلات عائلية مع القائد الراحل لـ “فيلق القدس” للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

أبرز المعلومات عن «الرجل الثاني» المرشح لخلافة حسن نصر الله

وهاشم صفي الدين من مواليد 1964، هو رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله في لبنان، وأحد القادة البارزين للحزب;وابن عمة أم الأمين العام للحزب حسن نصر الله.

وبحكم موقعه كرئيس للمجلس التنفيذي لحزب الله فإنَّه يشرف على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية للحزب;ومن تلك الأنشطة إشرافه على إعادة إعمار الضاحية الجنوبية لبيروت; والتي تعرَّضت لدمار كبير بعد حرب تموز 2006، ويعتبر الرجل الثاني في الحزب بحسب المراقبين.

وتزوَّج نجل صفي الدين من ابنة القائد السابق لفيلق القدس الإيراني البارز قاسم سليماني، حسبما كشفت وسائل إعلام إيرانية.

وفي آخر تصريحات له وجه هاشم صفي الدين التحية للشعب الفلسطيني لرجاله وشبابه ومجاهديه;كما وقال: إنَّ قدرة المقاومة في فلسطين كبيرة جدًا أكثر مما يتوقعه العدو.

وبحسب “روسيا اليوم”، كما أشار موقع “واللا” الإسرائيلي إلى أنَّ ابن خال نصر الله;هاشم صفي الدين هو من سيخلف نصر الله على الأرجح.

نشير إلى أن صفي الدين مقرَّب من الإيرانيين والحرس الثوري; وله صلات عائلية مع القائد الراحل لـ “فيلق القدس” للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني;حيث تزوج نجله من ابنة سليماني في يونيو 2020.

كما أشار موقع “واللا” الإسرائيلي، إلى أنّ المرشح المحتمل الآخر لخلافة حسن نصر الله هو نائب الأمين العام نعيم قاسم، لكنه يعتبر “شخصية رمزية أكثر”.

اقرأ ايضاً

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى