أخبار إنقلاب غانا اليوم واعتقال الرئيس وحل الحكومة وتعطيل الدستور

تستمر الأنباء اليوم حول أخبار إنقلاب غانا واعتقال الرئيس وحل الحكومة وتعطيل الدستور أربعة عقود من الانقلابات في غينيا المسلمة مساء الأحد 5 سبتمبر/أيلول 2021، أعلنت القوات الخاصة التابعة للجيش الغيني حل الحكومة وتعطيل الدستور وإغلاق الحدود البرية والجوية للدولة الواقعة في غرب أفريقيا، بعد إلقاء القبض على رئيسها ألفا كوندي.

وبينما أطلق الانقلابيون على أنفسهم اسم “اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية”، قالت وزارة الدفاع الغينية إن “الحرس الرئاسي أحبط محاولة الانقلاب”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

إمبراطورية غانا الإسلامية.. مستعمرة فرنسية

ـ غينيا أحيانا يطلق عليها غينيا كوناكري للتمييز بينها وبين جارتيها غينيا بيساو وجمهورية غينيا الاستوائية.

ـ كانت غينيا في الماضي جزءا من إمبراطورية غانا الإسلامية الكبرى التي تشكلت في القرن الحادي عشر الميلادي.

عام 1849: أصبحت محمية ومستعمرة فرنسية.

كما وفي عام 1904: أعلنتها فرنسا جزءا من مستعمرات غربي أفريقيا.

2 أكتوبر/تشرين الأول 1958: حصلت على استقلالها عن فرنسا.

الزعيم السياسي الذي ناضل ضد الاستعمار أحمد سيكو توري تولى السلطة في الفترة من 2 أكتوبر/تشرين الأول 1958 وحتى 26 مارس/آذار 1984.

26 مارس/آذار 1984: توفي أحمد سيكو توري خلال عملية جراحية أُجريت له في الولايات المتحدة الأميركية.

بينما 26 مارس/آذار 1984: تولى السلطة رئيس الوزراء لوي لانسانا بيافوغي كرئيس مؤقت للبلاد لمدة 8 أيام.

3 أبريل/نيسان 1984: قاد لانسانا كونتي انقلابا عسكريا أطاح بحكومة لانسانا بيافوغي، وأعلن تعليق الدستور وكذلك المجلس النيابي، الذي تم استبداله بالمجلس العسكري للإنقاذ الوطني برئاسة كونتي.

5 أبريل/نيسان 1984: إعلان كونتي رئيسا للجمهورية.

أخبار إنقلاب غانا اليوم واعتقال الرئيس وحل الحكومة وتعطيل الدستور

4 يوليو/تموز 1985:

كما حاول رئيس الوزراء السابق ديارا تراوري (وهو جنرال بالجيش وساهم بالانقلاب مع كونتي.بينما واستلم رئاسة الوزارة لمدة بسيطة) الاستيلاء على السلطة عندما كان كونتي موجودا بلومي عاصمة توغو لحضور اجتماع لمنظمة دول غرب أفريقيا الاقتصادية.

القوات الموالية لكونتي استطاعت استرجاع زمام الأمر بسهولة، حيث تم إعدام 100 من الشخصيات العسكرية بمن فيهم تراوري بسبب تورطهم بالمحاولة الانقلابية الفاشلة.

3 أبريل/نيسان 1990: ترقية كونتي إلى منصب جنرال.

في 23 ديسمبر/كانون الثاني 2008: وفاة كونتي بعد صراع مع المرض ليخلف فراغا في السلطة.

نشير إلى أن بعد ساعات من الإعلان رسميا عن وفاة كونتي.كما أعلن نقيب في الجيش يدعى موسى داديس كامارا عبر الإذاعة الحكومية في كوناكري حل الحكومة.كما تم ووقف العمل بالدستور ووقف الأنشطة السياسية والنقابية. وتشكيل مجلس استشاري باسم “المجلس القومي للتنمية والديمقراطية” يضم عسكريين ومدنيين لإدارة شؤون البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

اقرأ ايضاً

زر الذهاب إلى الأعلى