سوريا عاجل “بشار الأسد” اليوم يترشح لفترة رئاسية جديدة رغم التنديد الدولي

تعرف على أخبار سوريا عاجل بشار الأسد أعلن رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ، تقدم الرئيس بشار الأسد،اليوم الأربعاء،تقدم بشار الأسد اليوم بطلب ترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية وجاء في أخبار سوريا عاجل مفاده أن الرئيس السوري بشار الأسد قد ترشح لفترة رئاسية جديدة رغم التنديد الدولي.

هذا وقدّم رئيس النظام السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء طلب ترشح رسمي للانتخابات الرئاسية ادولة سوريا المقبلة بشكل عاجل المحددة في 26 مايو/أيار المقبل;في استحقاق تبدو نتائجه محسومة سلفا، ووسط تنديد من المعارضة ودول غربية.

وأعلن رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ تبلّغ المجلس من “المحكمة الدستورية العليا; تقديم بشار حافظ الأسد طلب ترشيح لمنصب رئيس الجمهورية”.

سوريا عاجل بشار الأسد يترشح لفترة رئاسية جديدة رغم التنديد الدولي

نشير إلى أن خبر ترشح بشار الأسد الرئيس السوري تم إقتباسه من موقع الجزيرة للأخبار حيث قمنا بصياغته بتصرف

كما ويعتبر الأسد (55 عاما) هو المرشح السادس الذي يقدم طلب ترشيح إلى المحكمة الدستورية، أما المرشحون الخمسة الآخرون فغير معروفين على نطاق واسع.

وأعلن البرلمان فتح باب الانتخابات يوم الأحد، ووصف ذلك رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية نصر الحريري بـ”المسرحية”. وكتب على تويتر أنه “يؤكد بؤس هذا النظام واستمراره في الانفصال عن واقع الشعب السوري”.

كما وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إن “هذه الانتخابات لن تكون حرّة ولا نزيهة.

ولن يأخذ نظام بشار الاسد أي شرعية”; و”لا تستجيب لمعايير القرار 2254، الذي ينص على إجرائها بإشراف الأمم المتحدة أو بموجب دستور جديد”.

ونشير إلى أن وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة دعوا في بيان مشترك دعا إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية; التي “لن تؤدي إلى أي تطبيع دولي للنظام السوري”.

كما وكان النظام قد أعلن في يونيو/حزيران 2014 فوز الأسد بانتخابات الرئاسة الأخيرة بنسبة تجاوزت 88%; وذلك في الوقت الذي كانت تخوض فيه قواته صراعا داميا مع قوات المعارضة; التي سيطرت على أكثر من نصف مساحة البلاد.

وتحكم عائلة الأسد سوريا منذ 5 عقود، ولم تنجح الثورة -التي انطلقت قبل 10 سنوات وتحولت إلى صراع مسلح;في إسقاط هذا النظام الذي يتلقى دعما مباشرا من روسيا وإيران.

اقرأ ايضاً

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى