وزارة الدفاع الجزائرية: حركة (MAK) خططت لإستهداف مسيرات الحراك

فككت وزارة الدفاع الجزائرية خلية “انفصالية” تتبع “حركة استقلال منطقة القبائل” (ماك)، وأنّ الخلية كانت تخطّط لاستهداف مسيرات الحراك نقلت الإذاعة الجزائرية عن بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أن وزارة الدفاع الجزائرية أحبطت ما أسمته “مؤامرة خطيرة” كانت قد خططت لها حركة ماك الانفصالية ،وقد أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأحد، عن نجاحها في إحباط “مؤامرة خطيرة” كانت تستهدف مسيرات الحراك في دولة الجزائر العزيزة.

كما وأضاف بيان وزارة الدفاع الجزائريه أنه; “استكمالا للتحقيقات الأمنية المتعلقة بالعملية المنفذة في أواخر شهر مارس 2021، من طرف المصالح الأمنية التابعة لوزارة الدفاع الوطني والمتعلقة بتفكيك خلية متكونة من منتسبين للحركة الانفصالية (MAK)”.

أخبار الجزائر اليوم

: (MAK) ماك الانفصالية كان هدفها مسيرات الحراك

كما وأوضح البيان أن المتورطين خططوا وأعمال فوضى وسط مسيرات وتجمعات شعبية بعدة مناطق في الجزائر. إضافة إلى “حجز أسلحة حربية كانت موجهة لتنفيذ مخططاتها “.

الإعلام الجزائري:حركة (MAK) خططت لإستهداف مسيرات الحراك

نشير إلى أن المصادر قالت أن عدة عناصر منتمية للحركة الانفصالية (MAK) تورطوا في هذا المخطط كانوا قد تلقوا تدريباتهم في الخارج وبتمويل ودعم من دول أجنبية”.

كما وذكر الجيش الجزائري أن حركة ماك الانفصالية كانت تخطط لاستغلال “صور تلك العمليات في حملاتها; المغرضة والهدامة كذريعة لاستجداء التدخل الخارجي في شؤون بلادنا الداخلية .

ما هي حركة (MAK) ماك الانفصالية ؟

الحركة (MAK) ماك الانفصالية من أجل تقرير مصير في منطقة القبائل هي حركة أمازيغية تأسست عام 2002;بينما كانت تتواصل داخل القبائل أعمال الشغب العنيفة لاحداث القبائل أو الربيع الأمازيغي.

تطالب هذه الحركة بإستقلال منطقة القبائل عن الجمهورية الجزائرية;أعلنت هذه الحركة سنة 2010 في باريس، عن تشكيل حكومة قبائلية مؤقتة; وذلك لإنهاء ما تسميه ظلم واحتقار وهيمنة الحكومة الجزائرية للمنطقة وأبنائها.

كما ويقصد بـ”ماك” ما يعرف بـ”الحركة من أجل تقرير المصير في منطقة القبائل”. وهي حركة أمازيغية تأسست في 2002، وتطالب باستقلال منطقة القبائل عن الجزائرية.

اقرأ ايضاً

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى