وزير الاقتصاد بأبو ظبي: تطوير بنية تحتية لوجستية متقدمة وتنافس عالميا

قام وزير الاقتصاد معالي عبد الله بن طوق المري بالحديث من خلال اجتماع مع عدد من ممثلي الشركات اللوجستية العاملة في دولة الإمارات وذلك بشأن استراتيجية وزارة الاقتصاد ومبادراتها لعام 2021 في المجالات التجارية والاستثمارية.

حيث يكون الهدف من ذلك إطلاع القطاع اللوجستي في الدولة على خطط الوزارة للمرحلة المقبلة.
وكذلك التعاون في تطويرها وتنفيذها واستشراف فرص تنمية الاقتصاد الوطني.
ويكون ذلك في إطار سلسلة الاجتماعات والزيارات التي تنظمها وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات مع مختلف الأنشطة والأعمال.

أهم النقاط التي تم مناقشتها من قبل وزير الاقتصاد لتطوير بنية لوجستية:

وأوضحت الوزارة بأن الهدف من ذلك هو تنمية أوجه الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ومناقشة فرص النمو والاستماع إلى التحديات والعمل بصورة مشتركة لتنمية مناخ الأعمال بالدولة.

ويعرض موقع الحلم الإخبارية أهم ما تصريحات وزير الاقتصاد وقال بأننا ناقشنا مع ممثلي الشركات اللوجستية بالدولة مجموعة مهمة من القضايا والملفات.

والتي تكون ذات الأولوية بالنسبة لنمو الخدمات اللوجستية في الدولة وتعزيز تجارة الدولة مع الأسواق العالمية والخطة الاستراتيجية لوزارة.

وأكد من خلال الاجتماع أن القطاع الخاص شريك استراتيجي للحكومة في تحقيق السياسات التنموية للدولة.
كما إن تقوية الشراكة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص تمثل اليوم ضرورة ضمن رؤية الدولة للنهوض الاقتصادي والتنمية المستدامة وليست خيار.

كما نوه بشأن الدور المحوري الذي يلعبه القطاع الخاص بمختلف أنشطته لتنفيذ مبادرات النهوض الاقتصادي.
وأيضا معالجة مختلف التحديات التي تواجهها أنشطة الأعمال وتحقيق العبور الآمن لمختلف القطاعات الاقتصادية.

ويكون ذلك نحو مرحلة ما بعد الفيروس الوبائي كما إن اجتماعنا مع ممثلي القطاع اللوجستي بالدولة.
وهو الذي يمثل اكتساب أهمية كبيرة نظرا إلى الدور المحوري لهذا القطاع.

ويكون ذلك في تنوع وتنافسية الاقتصاد الوطني ومساهمته في نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للدولة.
فيما أثني وزير الاقتصاد على السمعة العالمية الإيجابية والإنجازات المهمة التي حققتها الشركات الإماراتية.

اقرأ ايضاً

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى